الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  أبرز أسلحة الدمار الشامل الزوجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اســـلامـــي ســـر حـياتي
عضو نشيط
عضو نشيط


تاريخ التسجيل : 25/06/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: أبرز أسلحة الدمار الشامل الزوجية   السبت يونيو 25, 2011 10:42 am


ما هي أبرز أسلحة الدمار الشامل الزوجية ؟







السلاح الأول: المقاطعة والهجوم والتجريح








ولعل أول هذه الأسلحة الخاسرة اللجوء إلى مقاطعة الطرف الآخر في الحديث وعدم الاستماع إليه، ورفض التحلي بالصبر الجميل حتى ينتهي من كلامه، واستبدال ذلك بالهجوم عليه وتجريحه باتهامه بالنقائص والتركيز على ما يعرفه من عيوب شخصية أو نقاط ضعف بحكم العشرة الزوجية،










السلاح الثاني: الاتهام مع التعميم
---------




ومن الأسلحة الفاسدة أيضا أن يلجأ طرف إلى اتهام الآخر بأنه سيء دائما، فيقول الزوج لزوجته: أنت دائما تهملين في أمور البيت، أو تقول الزوجة لزوجها: لم أعش معك يوما سعيدا، وفي ذهن كل منهما أنه سيحظى بالعديد من المكاسب إثر هذا القول؛ حيث يظن المتحدث أنه سيلقي بقنبلة من النوع الكاسح ستدفع الطرف الآخر إلى الاعتراف بأخطائه والتراجع الفوري عنها،









السلاح الثالث: الإصرار على فتح الملفات القديمة





أيضا من الأسلحة الخاسرة عدم الاستماع إلى الطرف الآخر بدون فتح ملفاته القديمة واستدعاء كل الحوادث السيئة السابقة إلى الذاكرة، بحيث يقول الطرف الذي يستمع إلى نفسه: ها هو يحاول النيل مني ثانية،











السلاح الرابع: المطالبة بالحقوق




هناك سلاح فاسد كثر استخدامه مؤخرا بين الأزواج والزوجات وهو قطع الاستماع إلى الحوار بينهما ليعلن الزوج أو الزوجة قائمة بحقوقه التي لن يتنازل عنها للطرف الآخر مهما كلفه ذلك، فيؤجج بذلك نيران العناد ويزيدها بدلا من محاولة إطفائها









السلاح الخامس: تبادل الجمل المسمومة





ومن الأسلحة الفاسدة أيضا: أن يقاطع الزوج زوجته أو بالعكس في أثناء الحديث قائلا: كنت أعلم أنك ستقولين هذا الكلام، لا يوجد فائدة، لقد حذروني من الزواج منك، أو أن تقول الزوجة لزوجها: لقد ندمت على الزواج منك، وأزواج صديقاتي كلهم أفضل منك








السلاح السادس: غض الطرف عن مضمون الحديث والتركيز على الأسلوب







ومن الأخطاء الشائعة المترتبة على عدم إجادة فنون الاستماع: التركيز على أسلوب الحديث بدلا من الاهتمام بمضمونه؛ كأن تعترض الزوجة على أن زوجها لا ينظر إليها باهتمام كاف أثناء الحديث، أو أن يتهم الزوج زوجته بأنها تتهكم في أثناء الحديث،













السلاح السابع: الرغبة في الخروج منتصرا بأي ثمن




ومن الأمور السلبية للغاية أن يتحدث الزوجان بصورة سيئة؛ كأن يتحفز كل منهما للآخر ولا يستمع لما يقوله، بل يعد نفسه للرد المبني على إثبات أنه غير مخطئ، وأن الطرف الآخر هو الذي يستحق اللوم والعتاب وأحيانا الشتائم أيضا..






السلاح الثامن: الاتهام بالخطأ



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ومن فنون الاستماع ألا يقاطع طرف الطرف الآخر قائلا له: أنت مخطئ فلا أحد يحب أن يُتَّهم بالخطأ، وسيكون رد الفعل عنيفا لشعوره بالإهانة،





السلاح التاسع: التهديد والمن


ومن الأسلحة الخاسرة: مقاطعة الطرف الآخر وتهديده لمنعه من الاسترسال في
الحديث، كأن تهدد الزوجة زوجها بترك البيت أو يهدد الزوج زوجته بالطلاق
أو ما شابه ذلك،







السلاح العاشر: تصور أن الخلاف نهاية المطاف








[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ومن الأخطاء الشائعة في الاستماع عدم تفهم ضرورة حدوث خلافات بين الحين والآخر بين الزوجين لتنوع الاهتمامات في الحياة، ولاختلاف الرغبات أيضا وتصور ذلك وكأنه دليل على سعي أحدهما إلى السيطرة أو إلغاء الآخر، وتوهم أنها علاقة غالب ومغلوب، فيتحفز المستمع للإجهاز على المتحدث في أول فرصة ممكنة، بينما لو تمتع بالثقة الكافية في النفس لأدرك أن أحدا لن يجبره على ما لا يريده، وأن بإمكانه أن يرفض دون إيذاء
مشاعر الطرف الآخر أو اتهامه بالنقائص، كما أن بإمكانك أن تغلف مواقفك المختلفة بكلمات لطيفة ودودة وملامح وجه تخلو من العصبية، ولا تحرض الآخر على التحفز بقدر ما تدعوه إلى محاولة إعادة النظر في الأمر، أو على الأقل عدم تصعيد الخلاف وتحويله إلى معركة حياة أو موت، وفي ذلك مكسب لا يستهان به





[size=29]خلاصة القول







وعلى كل من الرجل والمرأة أن يبتعد عن الغضب والتحلي بالحلم والأدب يقول الشاعر :
أُحبُّ مكارمَ الأخلاق جَهدي .. وأكره أن أَعيبَ وأن أُعابا
وأَصفحُ عن سِبابِ الناس حِلمًا .. وشرُّ الناس من يَهْوَى السِّبابا
ومن هاب الرجال تهيَّبُوه .. ومن حَقَر الرجال فلن يُهابا

ودعى الرسول عليه الصلاة والسلام إلى كظم الغيظ ، فمن ذلك ما رواه أبو
داود بسند حسن ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "من كظم غيظاً وهو
قادر على أن ينفذه ، دعاه الله تبارك وتعالى على رؤوس الخلائق ، حتى يخيره
من أي الحور شاء".


وأول خطوة لكظم الغيظ هي الإمساك عن الكلام ، وتغيير الهيئة ، بأن يقعد
الشخص إن كان واقفا ، ويضطجع إذا كان جالسا كما قال النبي صلى الله عليه
وسلم : ( إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع
) رواه أبو داود



[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبرز أسلحة الدمار الشامل الزوجية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابداع كوم :: منتديات الأسرة المسلمة :: منتدى شؤون ادم-
انتقل الى:  
Powered by phpBB © Copyright ©2008 - 2011
AHLAMONTADA Enterprises.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الإدارة ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)